التواصل خلال الأزمة

مقدمة من

شعار المنصة
0.26 ساعة تعليمية
متقدم
اللغة :
الإنجليزية
ترجمة المقرر arrow-right-icon
6 المهارات arrow-right-icon

نبذة عن المقرر

عند وقوع أزمة أو كارثة، قد يصعب معرفة كيفية تحفيز الفريق للإبلاغ عنها والاستجابة العاجلة لها. وقد يترتب على تأخير الشركة في الإقرار بوجود أزمة أو عدم الاستجابة لها على الوجه الأمثل، الإضرار بالسمعة العامة للشركة وعلامتها التجارية. كما قد يتسبب ذلك في فرض غرامات باهظة أو خسارة إيرادات العمل من العملاء وأصحاب المصلحة الآخرين الذين لن تكون الشركة موضع ثقتهم بعد ذلك. كما أن التحديات الداخلية، مثل الخلافات بين الأشخاص والسياسات العتيقة فضلاً عن القادة غير القادرين على إدارة بيئات العمل عالية التوتر، هي عوامل يمكنها إضعاف خطط مواجهة الأزمات وبروتوكولات الاستجابة التي يتبعها فريق إدارة الأزمات. وهذه الإخفاقات الداخلية من شأنها أن تصعِّب من نقل رسائل وخطط عمل واضحة ومستندة إلى قيم الشركة إلى أصحاب المصلحة الخارجيين والإعلاميين. للنجاح في التغلب على الأزمة، تحتاج الشركات إلى قادة مؤهلين وقادرين على التكيف يمكن أن تمنحهم ثقتها للتغلب على حوادث الأزمات الحساسة والمعقدة التي قد تؤثر سلباً على قدرتها على تسيير أعمالها.

في دورتنا التدريبية هذه عن التواصل خلال الأزمة، ستتعلم أسلوباً مميزاً للتطبيق العاجل للاستجابة للأزمة وصياغة التصريحات المتعلقة بها والإدلاء بها لدى الفئات المستهدفة الخارجية والداخلية بما في ذلك الإعلام. كما ستكتشف العديد من دراسات الحالة لأزمات الأعمال وستتعلم أساليب فعالة للتعامل مع التوتر بثبات وهدوء بين القادة وفرق إدارة الأزمات وموظفي الدعم خلال الأزمة. ليس هذا فحسب، بل ستتعلم كذلك كيفية تهيئة ثقافة مكان عمل صحية وتتسم بالذكاء العاطفي. كما ستتعرف على تأثير المعلومات الخاطئة والمضللة على الشركة خلال الأزمات، والأدوات والأساليب الفعالة التي يمكن الاستعانة بها للتصدي لتلك المعلومات بفعالية.

أهداف الدورة التدريبية:

  • فهم كيفية صياغة تصريحات الأزمة
  • التعرف على تحديات التواصل
  • توضيح الأزمة بفعالية للإعلام 

المدربين

Erica Zacharie